أجيري يستقر على حارس مرمى مصر أمام تونس

أستقر المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني لمنتخب مصر، على الحارس الأساسي للفراعنة الذي سيدفع به في مباراة تونس المقبلة، المقرر لها في السادسة من مساء الجمعة القادمة، بالجولة الخامسة بتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون، وضمن منتخبي تونس ومصر التأهل إلى الكان بعد إنتهاء الجولة الرابعة.

مصر تستضيف تونس، على ملعب الجيش بمدينة برج العرب بالإسكندرية، بحضور 50 ألف متفرج وهو العدد الذي أعلن عنه الاتحاد المصري لكرة القدم، ولعب كلا المنتخبين مباراة الجولة الرابعة خارج الأرض، حيث فازت مصر على سوازيلاند بهدفين نظيفين، بينما تغلبت تونس على النيجر بثلاثة أهداف لهدف.

وضم المنتخب الوطني في المعسكر الجاري 4 حراس مرمى، وهم محمد الشناوي حارس الأهلي، ومحمود عبدالرحيم “جنش” نجم الزمالك الأول، ومحمد عواد حامي عرين الوحدة السعودي، بالإضافة لمحمد أبو الجبل أحد العناصر البارزة في فريق سموحة، ولعب الشناوي أساسيًا كل المباريات التي جاءت تحت قيادة خافيير أجيري، أمام النيجر وسوازيلاند ذهابًأ وإيابًا.

وأستقر أجيري، على أستمرار محمد الشناوي في حراسة مرمى مصر، على الرغم من المستوى الرائع الذي يقدمه جنش، إلا أن المدرب المكسيكي يهدف لمزيد من الأستقرار في صفوف المنتخب الوطني والذي ألغيت له مباراة ودية أمام الإمارات يوم 20 من نوفمبر الجاري، وهو ما أدى إلى أستياء الجانب الإماراتي.

وخسر الشناوي مع الأهلي الجمعة الماضية لقب دوري أبطال أفريقيا 2018، وذلك بعد الهزيمة أمام الترجي الرياضي التونسي بثلاثية نظيفة، ولم يستغل المارد الأحمر تقدمه في الذهاب بثلاثة أهداف لواحد؛ ليفشل الفريق في تحقيق لقب دوري الأبطال للمرة التاسعة، بينما حققه الترجي الرياضي للمرة الثالثة في تاريخه كأكثر الأندية التونسية حصولًا على هذه البطولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.