الأهلي يبتعد عن التتويج بدوري أبطال أفريقيا .. 3 أسباب تؤكد ذلك

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، مساء اليوم الأحد، تعادل مُخيب للأمال أمام الوصل الإماراتي، بهدفين لكل فريق، في ذهاب دور 16 بدوري أبطال العرب.

الأهلي تنتظره مباراة العودة أواخر نوفمبر المقبل، بالإمارات، ويحتاج إلى تحقيق الفوز، أو التعادل الإيجابي بأكثر من هدفين.

ويستعد الأهلي لمواجهة الترجي الجمعة المقبلة، وذلك في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا، وهي البطولة التي تحلم الجماهير الأهلاوية في التتويج بها، حيث إنها غائبة عن خزائن الأهلي منذ 6 سنوات.

ويرصد الفجر الجديد في السطور التالية، 3 أسباب تُبعد الأهلي عن تحقيق لقب دوري الأبطال.

ذكرى الوداد
حيث أن الأهلي خسر نهائي النسخة الماضية أمام الوداد البيضاوي المغربي، حيث أنه كان سقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق في القاهرة، قبل الهزيمة في المغرب بهدف دون رد.

وهو الأمر المُشابه للأهلي في هذه النسخة، حيث أن مباراة الإياب ستُقام خارج قواعده.

عودة رادس
كما ذكرنا من قبل، الأهلي سيخوض موقعة الإياب خارج قواعده، وسيتمتع فريق الترجي بقوته الجماهيرية والتي أحدثت الفارق في مباراة فريقها أمام أول أغسطس الأنجولي في الدور نصف النهائي على الرغم من تأخره في النتيجة.

نقص الصفوف
يُعاني الأهلي من نقص في الصفوف، حيث أن الفريق أصبح لا يملك الكثير من البدائل المتاحة، في ظل إصابة ثنائي خط الدفاع رامي ربيعة وعلي معلول، والجناح النيجيري جونيور أجايي، بالإضافة إلى ابتعاد مؤمن زكريا وناصر ماهر عن مستواهما المعهود.

وهذه هي أكبر المشاكل التي قد تبعد الأهلي عن البطولة، في ظل أمتلاك فريق الترجي لأكثر من عنصر مميز بإمكانه صناعة الفارق.

نُشرت بواسطة

أحمد حسن

أحمد حسن .. صحفي مصري .. مسؤول عن ملف اتحاد كرة القدم والمُنتخبات الوطنية ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *