التخطي إلى المحتوى

أعلنت جامعة الدول العربية أنه تم إرسال الدعوات الى كافة القادة العرب وذلك لحضور القمة العربية العادية في دورتها رقم 27 ، والتي من المفترض عقدها في مدينة نواكشوط خلال يومي الخامس والعشرين والسادس والعشرين من شهر يوليو القادم والتي ستحمل شعار “قمة الأمل” .

وقال السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية خلال اللقاء الصحفي الذي أجراه اليوم بعد المحادثات التي أجراها مع كل من سفير موريتانيا ومندوبها لدر الجامعة العربية ودادي ولد سيدي هيبه ، أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز قام بإرسال الدعوات الى جميع قادة الدول العربية باستثناء دولة أو دولتين من المقرر إرسال الدعوات لهم خلال الفترة الحالية .

كما تم إرسال عدة دعوات مشتركة من قبل كل من وزير خارجية موريتانيا والامين العام لجامعة الدول العربية لعدد من كبار الشخصيات الدولية لحضور القمة وعلى رأسهم الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة ، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي والممثلة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوربي .

وقال بن حلي بعد إنتهاء الإجتماع الذي شارك به كل من السفير عدنان عيسي الخضير الامين العام المساعد للشؤون الادارية والمالية ، أن السلطات الموريتانية قد أعلنت عن جميع التحضيرات التي تم إجرائها لإستضافة القمة العربية ، حيث تم إفتتاح مطار جديد وأماكن خاصة لإقامة الوفود والقادة ضيوف القمة ، وأكد أن الترتيبات التي يتم تجهيزها حاليا هي تحت إشراف لجنة وطنية عليا في موريتانيا خاصة بالاعداد للقمة .

وأشار الى ان السلطات في موريتانيا قد واجهت العديد من التحديات لتتمكن من تنظيم قمة عربية خلال ثلاثة شهور فقط ، وأن الجامعة العربية على دراية بذلك وتقدره ، وقال ان موريتانيا على وشك الانتهاء من التجهيزات الأخيرة للقمة وتحضير كافة الوثائق والملفات السياسية والاقتصادية والإجتماعية الخاصة بالقمة ، بالإضافة الى مشاريع القرارات ومشروع اعلان نواكشوط .

وأعرب نائب الامين العام عن امله في تشكيل القمة العربية الحاملة أسم “قمة الأمل” والتي تعتبر بمثابة إنطلاقه لاعادة الأمل في مسار العمل العربي المشترك بين مختلف الدول العربية ، وقال أن الأمانة العامة على وشك تحضير وثائق ومذكرات وتقرير الأمين العام السنوي والذي سيتم طرحه على قادة الدول العربية خلال فعاليات القمة ، بالإضافة الى تقرير مشترك مع مصر رئيس القمة والمتعلق بمتابعة سير الاعمال وفقا لقرارات قمة شرم الشيخ المنعقدة في مارس العام الماضي .

وأضاف ان هناك عدة إجتماعات وزارية للتحضير للقمة لتجهيز الملفات اللازمة وعلى رأسها إجتماع المجلي الإقتصادي والإجتماعي لتحضير الملفات الإقتصادية والاجتماعية ، وطرح المشروعات الإقتصادية العربية التكاملية ومن بينها مشاريع الربط الكهربي والسكك الحديدية ومشاريع الربط البري والبحري بين الموانئ العربية المختلفة .

وأكد نائب الامين العام ان القمة ستهتم بمتابعة تطور سير الاعمال الخاصة بمبادرة صاحب السمو امير دولة الكويت امام القمة الاقتصادية العربية 2009 والخاصة بإنشاء الصندوق العربي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والذى تستفيد منه 18 دولة عربية حتى الان ، بالاضافة لمتابعة المشاريع الخاصة بدعم الشباب والتشغيل وخلق فرص العمل والحد من البطالة ، وقضايا الطفولة في إطار زيادة اعداد النازحين واللاجئين منهم في العالم العربي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *