الخاسرون الخمس من “تسجيلات” مرتضى منصور

أذاع اليوم الجمعة، مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، تسجيلات، تُدين عدد من الإعلاميين وبعض الشخصيات التي كانت ترشحت على رئاسة وعضوية مجلس الأبيض، في دورته الأخيرة والتي أقيمت في شهر ديسمبر الماضي.

مرتضى منصور، فاز برئاسة مجلس إدارة الزمالك متفوقًا على خصمه أحمد سليمان، وفاز بمقعدي النائب أحمد جلال إبراهيم وهاني العتال “من قائمة سليمان” وجاء فوز الأخير على حساب نجل رئيس النادي، أحمد مرتضى منصور، وهو ما أشعل النيران بين مرتضى والعتال.

ويرصد الفجر الجديد في السطور التالية “الخاسرون الخمس” من تسجيلات رئيس النادي اليوم والتي أذاعها على مسمع الألاف من أعضاء الجمعية العمومية، والذين تواجدوا اليوم بعد إعلان مرتضى عقد جمعية عمومية طارئة لمناقشة بعض الأمور التي تخص النادي.

أحمد سليمان
ويُعد الخاسر الأكبر من تسجيلات اليوم، هو أحمد سليمان، عضو المجلس السابق، والمرشح على رئاسة الزمالك في الانتخابات الأخيرة، وذلك بعدما أتضح تجاوزه في حق عدد كبير من رموز النادي، بجانب ونشب المؤامرات على المجلس الحالي.

مصطفى عبدالخالق
أذاع أيضًا مرتضى منصور، تسجيلات تُدين مصطفى عبدالخالق، المرشح السابق على عضوية المجلس، وهو الأمر الذي وضعه في وضع حرج أمام الرأي العام، وأصبح مُطالبًا بالرد لتبرير موقفه والدفاع عن نفسه، أمام الأتهامات التي تلاحقه جراء هذه التسجيلات.

عبدالناصر زيدان
كان عبدالناصر زيدان مُقدم البرامج، هو عامل شبه مشترك في كل التسجيلات التي عرضها مرتضى منصور، وأعترف في تصريحات له، بأنه يشن حملة على رئيس مجلس إدارة الزمالك ويحصل أيضًا أمامها على أموال، وهو ما يضعه في موقف حرج للغاية.

هاني العتال
تعقد موقف هاني العتال أكثر بعد عرض هذه التسجيلات، حيث أن خلافه كان مع رئيس الزمالك ومجلسه، أما الأن فأصبح مطالب بالتوضيح لجماهير الزمالك عن موقفه من تدشين حملة على المجلس الحالي، وهذا ظهر في التسجيلات.

الزمالك
أيضًا نادي الزمالك هو خاسر، وذلك لأن هناك صراع كبير بين رموزه، وهو ما يؤثر بالطبع على مستوى الألعاب الفردية والجماعية بالنادي ويعطي حالة من عدم الأستقرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.