التخطي إلى المحتوى

قال المتعاملون مع البنك المركزي المصري، ان البنك ابقى على سعر الدولار المعتاد في تعاملات اليوم الثلاثاء، وباع عطاءه الدولاري وقيمته 120 مليون دولار محافظا على سعر الجنيه كما هو.

وجاء هذا العطاء بعد يوم من اعلان االبنك المركزي عن ارتفاع الاحتياطي القومي من النقد الأجنبي بقيمة ثلاثة مليار و ثمانية وعشرين مليون دولار ليصل في مجمله الى تسعة عشرة مليار ونصف تقريبا، وسط انتشار مخاوف من تعويم الجنيه في الايام القادمة وهو ما سيرفع اسعار السلع التي تشهد ارتفاعا كبيرا بسبب ضريبة القيمة المضافة التي اقرها البرلمان في الشهر الماضي.

ويقدم البنك المركزي عطاءا دولاريا في سعيه للحفاظ على قيمة العملة المصرية، ولتوفير حاجة السوق من العملة الصعبة اللازمة لاستيراد الحاجات الأساسية، حيث يقدم عطاءه للمستثمرين وغيرهم اسبوعيا بسعر 8.78 جنيه للدولار الواحد.

ويتعرض الجنيه الى هبوط في قيمته بصورة مطردة حيث يقول العاملون في السوق الموازية، انهم قد قاموا ببيع الدولار يوم امس باسعار تتراوح بين 13.80 الى 14 جنيه، وهو ما يعد ارتفاعا كبيرا جدا عن سعره في يوم الثلاثاء الماضي والذي كان لا يزيد عن 13.10 جنيه.

ويتعرض البنك المركزي لضغوط كبيرة ضمن خطته للنهوض بالاقتصاد لتقليلسعر العملة اذا كان يريد الحصول على قروض من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وذلك بسبب نقص العملة الصعبة بعد تدهور السياحة وعزوف المستثمرين الأجانب عن الاستثمار في مشاريع داخل مصر بسبب الاضطرابات السياسية والأمنية التي استمرت منذ عام 2011 ولم تنتهي بعد.

وكان الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة في مصر قبل عام 2011 حوالي 36 مليار دولار، قبل ان يتم الاطاحة بحكم الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك والذي حكم مصر لثلاثين عاما، وكانت هناك العديد من التكهنات بان ابنه صديق رجال الأعمال والعضو البارز في الحزب الوطني جمال، سيرثه في الحكم.

ويقول العديد من الخبراء الماليين ان تخفيض قيمة الجنيه اصبح امر لا مفر منه، الا انه يجب اختيار الوقت المناسب لذلك حتى لا يرتفع مستوى التضخم المرتفع اصلا بسبب فرض ضريبة القيمة المضافة.

ومن اخبار الاقتصاد المصري، قالت الهيئة العامة للسلع التموينية انها تسعى لعمل مناقصة لشراء 100 الف طن من السكر الخام، وذلك بعد ازمة السكر التي تشهدها العديد من المحافظات.

وتم تجهيز كراسة الشروط لهذه المناقصة ليكون العرض متضمنا قيمة الشحن وقيمة التأمين على الشحنة، وعلى ان يكون التسليم خلال الفترة من واحد الى ثلاثين نوفمبر القادم.

واعلنت الهيئة ان اخر موعد لتلقي العروض سيكون يوم الثامن من اكتور القادم، اي في يوم السبت القادم.

كما قدمت العيئة مناقصة اخرى لشراء 15 الف طن من زيت دوار الشمس، و30 الف طن من زيت الصويا، على ان يتم تسليم الشحنات خلال الفترة من اول شهر نوفمبر القادم وحتى يوم 15 من نفس الشهر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *