النيران قد تشتعل داخل الزمالك مجددًا! 4 مقدمات تؤكد ذلك

“خلافات ورا خلافات” هذا الشعار الذي ترفعه إدارة الزمالك في الألفية الحديثة، وهو ما يؤثر دائمًا على مستوى النادي في الألعاب الجماعية والفردية، بجانب الأنشطة الأجتماعية وبناء المنشأت وتوفير خدمة أفضل للأعضاء، وهذا ما يشتكي منه جماهير الفارس الأبيض دومًا.

أزمة جديدة تلوح في الأفق، وذلك بعدما قررت اللجنة الأولمبية المصرية بطلان الجمعية العمومية للنادي الزمالك والذي كان مقرر لها غدًا الخميس وبعد غد بقرار من مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة النادي، وهو ما أشعل النار بين الطرفين، ووصل الأمر إلى التهديدات.

ويرصد “الفجر الجديد” في السطور التالية 4 مقدمات تؤكد أن نادي الزمالك سيشهد حالة من الفوضى خلال الأونة القادمة، وهو ما سيؤثر بالطبع على نتائج الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، والذي يُمثل المادة الأحمر للجماهير البيضاء من ناحية الفوز وتحقيق البطولات.

عناد مرتضى
تُسيطر على مرتضى منصور حالة من العند الشديد، ضد عضو المجلس عبدالله جورج ونائبه هاني العتال، حتى أنه وصل لمرحلة إنه لا يوجه لهم الدعوة لحضور الأجتماعات، ويُبرر مرتضى موقفه بأن العتال مزور لعضويته، ولا يصح تواجده في هذا المنصب.

تصعيد جورج والعتال
صعد الثنائي عبدالله جورج وهاني العتال الأمر ضد مرتضى منصور عبر وسائل الإعلام، وأصبحا يوجها له الأنتقادات، بجانب الرسائل التحذيرية، وهو ما يجعل المجلس على صفيح ساخن خلال الفترة القادمة والتي من المحتمل أن تشهد مزيد من التصاعدات.

الهزيمة أمام النجوم
سقط فريق الزمالك لكرة القدم في فخ الهزيمة الأولى ببطولة الدوري المصري الممتاز له هذا الموسم 2018/2019، وذلك بعد الخسارة من أحد فرق القاع، النجوم، بهدف دون رد، وأهدى صدارة الدوري لفريقي الأهلي وبيراميدز، بعدما كان متصدرًا لجدول المسابقة.

التصريحات ضد جروس!
أبدى مرتضى منصور إنزعاجه من إدارة السويسري كريستيان جروس المدير الفني للفريق لمباراة النجوم، وقال رسالة صريحة، بأن الفريق فيه ظلم، وهذا سيجعله يتدخل في عمل المدرب خلال الأونة القادمة، وهذا بالطبع أمر لا يرضي أي مدير فني على قدر بسيط من الأحترافية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.