خاص .. كارثة تنتظر جروس واللاعبين حال تمسك مرتضى منصور بموقفه!

أصدرت اللجنة الأولمبية المصرية، مساء اليوم السبت، قرار بتجميد مرتضى منصور عن مزاولة أي نشاط رياضي خلال الفترة القادمة، وذلك بسبب الهجوم الذي شنه رئيس الزمالك على اللجنة في الأونة الأخيرة.

قرار اللجنة الأولمبية، جاءت بعد ساعات من عقوبة أقرها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم على مرتضى منصور، بالإيقاف لمدة عام، وتغريمه 40 ألف دولار، وذلك بعدما تطاول على أحمد أحمد رئيس الكاف، وعمرو مصطفى فهمي سكرتير الاتحاد.

مرتضى منصور، واجه هذه القرارات بالسخرية؛ مؤكدًا أنه سيُمارس عمله الرياضي بشكل طبيعي ولا أحد يستطيع أن يوقفه، وهو ما يُشير إلى عقوبات جديدة منتظرة على مرتضى منصور.

وأكد مصدر بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم لـ”الفجر الجديد” أن مرتضى منصور حال تعنته في مسألة حضوره للمباريات، سيتم أعتبار فريقه خاسرًا بهدفين نظيفين، وهذا الحال سيُطبق على جميع الفرق بالنادي، وليس فقط فريق الكرة.

وتابع المصدر، بأن مرتضى لن يقوم بأي أعمال رسمية للفريق الأول كإبرام الصفقات أو دفع المستحقات، وفي حالة مخالفة هذا الأمر، سيتم استبعاد فريق الزمالك من أي منافسة أفريقية يُشارك فيها.

ويحتل حاليًا الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك المركز الأول في مسابقة الدوري الممتاز؛ مستغلًا ابتعاد الأهلي عن المسابقة وتأجيل العديد من المباريات له، وذلك لإنشغاله بلقاءات في دوري أبطال أفريقيا 2018.

ويقود الزمالك، المدير الفني السويسري كريستيان جروس، والذي كان مدربًا أسبق لتوتنهام هوتسبير الإنجليزي، وكان رئيس هيئة الرياضة في السعودية، تركي أل الشيخ، تحمل راتب المدرب كاملًا لنادي الزمالك، وذلك في ظل العلاقة الطيبة التي تجمع بين الوزير السعودي ومجلس إدارة نادي الزمالك الذي يقوده مرتضى منصور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.