التخطي إلى المحتوى
صندوق النقد الدولى ينصح زعماء دول مجموعة العشرين بتفاديهم للسياسات “قصيرة النظر”

قام صندوق النقد الدولي اليوم , الأربعاء الموافق الخامس من يوليو, على حث زعماء مجموعة دول العشرين للإقتصادات الكبري فى العالم بان يتفادوا السياسات “القصيرة النظر” وهي التى تقوم بالتركيز على المصلحة الوطنية فقط والعمل سويا فى المنتديات التى تم الإتفاق عليها لحل خلافاتهم التجارية والإقتصادية.

وفى رسالة قوية قبل أول قمة لمجموعة العشرين يحضرها, دونالد ترامب, الرئيس الأمريكي, والتى من المقرر بأن تبدأ فى وقت لاحق فى هذا الإسبوع فى المدينة الألمانية هامبورج, صرح صندوق النقد الدولي فى إيجاز اقتصادي مكتوب إلي زعماء المجموعة بإن نظاما تجاريا مفتوحا ويستند للقواعد حيوي لإزدهار العالم.

وقام الصندوق بالإضافة قائلا: بأن “الإنتهاج القصير النظر لسياسات تقوم على معادلة الربح والخسارة يمكن فقط بأن ينتهي إلي الإضرار بكافة الدول مثلما يظهر لنا التاريخ ذلك”, وذلك “لأن السياسات الوطنية تقوم بالتفاعل حتما فى عدد من المجالات الحيوية وهو ما يعمل على خلق انعكاسات فى أرجاء الدول فإن الإقتصاد العالمي يعمل على نحو أفضل كثير للجميع عندما يقوم صانعو السياسة بالتواصل فى حوار منتظم ويعملون فى إطار آليات تعمل على حل الخلافات”.

ويأتي مسعي صندوق النقد الدولي إلي الحفاظ على التعاون المتعدد الأطراف بينما تدرس إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية جديدة أو حصص على واردات الصلب استنادا إلي اعتبارات الأمن القومي, وهي خطوة لم تحدث منذ ان تم تدشين منظمة التجارة العالمية فى عام ١٩٩٥.

وأضاف صندوق النقد أيضا بانه فى حين أن التعافي الإقتصادي العالمي يبقي فى مسارة مع نمو فى نظام ٣.٥ بالمئة فى هذا العام والعام القادم فإن توقعاته لا تشمل أبدا عرقلة مهمة للتجارة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *