التخطي إلى المحتوى

تعرضت المدرعة التي كان يستقلها صباح اليوم المقدم رامي حسنين قائد كتيبة الصاعقة، بمحافظة شمال سيناء، للانفجار اثناء مرورها بالقرب من عبوة ناسفة زرعها مجهولون واستهدفت مروره ما تسبب في مقتله واصابة سائق المدرعة وثلاثة من المجندين المصاحبين له، حيث نقل المصابين للعلاج بالمستشفيات العسكرية كما نقل الجثمان لفحصه والقيام باللازم حول العملية الارهابية.

واعلنت مصادر امنية حالة من الاتنفار الأمني في مناطق الشيخ زويد ورفح والعريش، وتقوم عناصر من الجيش والشرطة بتمشيط هذه المناطق بحثا عن العناصر التي تورطت في عملية التفجير الارهابي.

وداهمت قوات من الشرطة وعناصر من الجيش الثاني الميداني العديد من المنازل والمواقع والأوكار التي قد تختبيء بها عناصر ارهابية، وقالت مصادر امنية ان العمليات التي بدأت منذ الصباح لم تنتهي بعد.

والمقدم رامي حسنين هو من خريجي الدفعة تسعين في الكلية الحربية وهو قائد الكتيبة 103 صاعقة والتي تنتشر في شمال سيناء، وكان يقوم بمهمة تم تكليفة بها اليوم تقتضي مهاجمة بعض البؤر التي يختبيء بها العناصر الارهابية في مدن شمال سيناء.

وتمكن حسانين من القاء القبض على العديد من العناصر الارهابية والحق خسائر كبيرة وسطهم في الارواح والممتلكات.

وتتعرض شمال سيناء لعمليات تفجير وقتل موجهة ضد العناصر الأمنية هناك منذ سقوط الرئيس المصري السابق محمد مرسي التابع لجماعة الاخوان المسلمين، على الرغم من هدم الانفاق الموصلة لغزة، وتزايد الحملات الأمنية على تلك المناطق الا ان التفجيرات مازالت مستمرة.

وتتلقى قوات الصاعقة المصرية تدريبات خاصة، كما يتم اختيار عناصرها بحيث تتمتع بامكانيات جسمانية عالية، كما تتلقى هذه القوات تدريبات مكثفة لمواجهة اقسى الظروف، ويتم توزيع هذه العناصر المتميزة على القوات الخاصة وقوات المظلات، وكتائب الصاعقة، وبالاضافة الى تدريبات اللياقة البدنية والذهنية التي يتلقاها فرد الصاعقة، يتم تدريبه على التعامل مع الطبيعة والعيش في الحياة البرية في حالة عدم توفر الطعام والشراب، حيث يتمكن من استخراج الماء من البيئة الصحراوية من النباتات التي تخزن الماء كالصبار والتين الشوكي.

وتشهد محافظات اخرى مصرية عمليات مشابهة، وتعرضت دورية امنية امس الجمعة للاستهداف بواسطة عبوة ناسفة بدائية الصنع في احد شوارع القاهرة الرئيسية وهو شارع جسر السويس، وتسببت العبوة في مقتل شخص واصابة شخص اخر، ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن التفجير.

وقال بيان نشرته وزارة الداخلية المصرية ان عبوة ناسفة زرعت على احد جانبي الطريق وتم تفجيرها وقت مرور دورية امنية ولم يسفر التفجير عن اصابة او مقتل احد من القوات الأمنية ولكنها اصابت واحد من المارة وقتلت اخر.

كما اغتيل ضابط جيش هو العميد عادل رجائي، في الاسبوع الماضي امام منزله بمدينة العبور بعد ان قام مسلحون باطلاق وابل من الطلقات عليه.

والعميد عادل رجائي هو قائد الفرقة التاسعة مدرعات، واعلنت جهة تطلق على نفسها اسم “لواء الثورة” مسؤوليتها عن الهجوم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *