منافسة “ثنائية” على حراسة مرمى مصر أمام تونس

يستعد المنتخب الوطني لمواجهة نظيره التونسي، يوم 16 نوفمبر القادم، وذلك ضمن منافسات الجولة الخامسة بتصفيات كأس أمم أفريقيا 2019 بالكاميرون، على ستاد الجيش بمدينة برج العرب بالإسكندرية، بحضور ما يقرب من 50 ألف متفرج.

المنتخب تأهل سلفًا إلى كأس الأمم، بعدما تفوق خارج قواعده على سوازيلاند بهدفين دون رد، في الجولة الرابعة؛ ليرتفع رصيده لـ9 نقاط، يحتل بهم وصافة المجموعة العاشرة، خلف تونس رائدة المجموعة بالعلامة الكاملة، وفازت نسور قرطاج في الجولة الأولى على الفراعنة بهدف دون رد.

وأستقر أحمد ناجي مدرب حراس مرمى منتخب مصر، على الاستعانة بحارسي الأهلي، محمد الشناوي ومحمود عبدالرحيم “جنش” بالإضافة لحارس مرمى الوحدة السعودي، محمد عواد، الذي يقدم أداء مميز خلال الفترة الأخيرة.

وقرر الجهاز ضم 4 حراس في المعسكر القادم؛ لتجهيزهم للمرحلة المقبلة، والتي ستشهد عدة مباريات ودية، قبل نهائيات كأس الأمم في شهر يونيو القادم.

ويُفاضل ناجي بين عامر عامر نجم فريق الإنتاج الحربي، ومحمد أبو جبل حارس مرمى سموحة، لضم أحدهما كحارس رابع لمعسكر نوفمبر؛ أستعدادًا لمباراة تونس، ثم اللعب بضيافة الإمارات يوم 20 نوفمبر القادم احتفالًا بالعيد الوطني للإمارات.

وكان المنتخب، ضم أبو جبل في معسكر مباراتي سوازيلاند بتصفيات كأس الأمم، إلا أن الحارس أستبعد من السفر لسوازيلاند، واكتفى الجهاز الفني بالسفر بالثلاثي، محمد الشناوي ومحمود جنش ومحمد عواد.

وسيكون الحال نفسه في المعسكر القادم، حيث سيضم الجهاز في بدايته 4 حراس مرمى، إلا أن السفر للإمارات سيقتصر على الثلاثي، الشناوي وجنش وعواد.

وتلعب مصر أمام الإمارات احتفالًا بالعيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، يوم 20، وهي مواجهة جاءت بعد موافقة المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.