من البداية للنهاية .. “الفجر الجديد” ينشر كواليس أزمة المقاولون مع اتحاد الكرة

نشبت أزمة حادة بين نادي المقاولون العرب، ولجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم، وذلك بسبب الطاقم التحكيمي المُعين لمُباراة ذئاب الجبل أمام بيراميدز، التي أقيمت مساء أمس الأثنين، في إطار مُنافسات الجولة السابعة بالدوري الممتاز 2018/2019.

الأهلي يحمل لقب بطولة الدوري، ويحتل حاليًا المركز الرابع بجدول ترتيب الدوري الممتاز؛ ولكن مُتأجل له مُباراتين (الجونه والداخلية) عن باقي أندية المقدمة، وفي حالة انتصاره باللقائين سيتصدر المسابقة.

متى بدأت الأزمة؟
بداية الخلاف الشديد بين إدارة المقاولون ولجنة الحكام، وذلك بعدما أتخذت الأخيرة قرار بالاستعانة بحكام أجانب في مباريات الدوري، وهذا عكس ما تؤيده إدارة الذئاب.

كيف تطورت؟
عُينت لجنة الحكام باتحاد الكرة، طاقم تحكيم تونسي لمباراة المقاولون وبيراميدز، بناء على طلب الأخير، ولم تُبلغ اللجنة إدارة المقاولون بالقرار، وتم معرفته من قبل وسائل الإعلام.

توتر الأحداث
هددت إدارة المقاولون بعدم دخول الطاقم للملعب؛ أعتراضًا على عدم اخطارهم؛ ولكن تراجعت ووافقت على دخول الطاقم لملعب المباراة، قبل أن تحدث مفاجأة جديدة.

الحكم الخامس
رفض الجهاز الفني لفريق المقاولون بداية المباراة؛ أعتراضًا على عدم وجود حكم خامس في المباراة، وتأخرت بداية المواجهة حوالي 10 دقائق، قبل أن يتدخل عصام عبدالفتاح رئيس لجنة الحكام ويُطالب المقاولون بلعب المباراة.

رد اللجنة
قال عصام عبدالفتاح في تصريحات صحفية، بأن في حالة وجود طاقم تحكيم أجنبي، لا يُعين معه حكم خامس، وهو الأمر الذي لم يُبلغه للأندية؛ لذلك وقعت الأزمة.

التهديد باللجوء للفيفا
إدارة المقاولون في خطاب رسمي لاتحاد الكرة هددت باللجوء للفيفا، والمطالبة بإعادة المباراة، وذلك بسبب عدم وجود حكم خامس في المباراة، وهو الأمر المُتعارف عليه في المنافسات المحلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.