نكشف سبب عدم أحتفال محمد صلاح بأهدافه مع ليفربول

قاد محمد صلاح، فريقه ليفربول، للعبور إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما تفوق الفريق الإنجليزي مساء أمس الثلاثاء على ضيفه نابولي الإيطالي بهدف نظيف، في ختام مباريات المجموعة الثالثة بدوري المجموعات.
 
وتأهل برفقة ليفربول إلى ثمن النهائي من المجموعة فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، والذي أصبح رائدًا للمجموعة بعد الفوز على ريد ستار الصربي بأربعة أهداف لهدف وحيد، بقيادة النجم البرازيلي نيمار.
 
وسجل صلاح هدف فريقه أمس في شباك نابولي ولم يحتفل به، كعادته في المباريات الأخيرة مع ليفربول، ويكتفي فقط بتوجيه نظرات حادة للمُشجعين.
 
ويأتي سبب عدم أحتفال محمد صلاح بأهدافه، هو غضبه من جماهير الريدز والتي وجهت له بعض الانتقادات مع بداية الموسم، حيث أنه كان مستواه أقل من الذي أنهى عليه في الموسم الماضي، وهذا الأمر ما أحزن صلاح.
 
كما أن عدد كبير من الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، سخروا من صلاح فيما يخص تنفيذه للركلات الثابتة، وبعضهم طالب ببيعه في شهر يناير القادم؛ خوفًا من هبوط مستواه.
 
وكان صلاح قدم موسم ماضي خرافي مع فريق ليفربول، حيث أنه حصد لقب هداف الدوري الإنجليزي بجانب أفضل لاعب فيه متفوقًا على هداف توتنهام هاري كين والبلجيكي كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي في الموسم الماضي.
 
وجاء صلاح في المركز الثالث بترتيب أفضل لاعبي العالم وفقًا لجائزة الفيفا “ذا بيست” خلف الكرواتي لوكا مودريتش الفائز بالجائزة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك بعد تتويجه بلقب أفضل لاعب في أفريقيا متفوقًا على السنغالي ساديو ماني، والجابوني بير أوباميانج.
 
وسجل صلاح يوم السبت الماضي ثلاثية في شباك بورنموث بالدوري الإنجليزي في فوز ليفربول برباعية نظيفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.