هل صلاح سيعوض ليونيل ميسي في برشلونة؟

يعيش النجم المصري محمد صلاح، أفضل أيامه هذا الموسم، مع فريق ليفربول الإنجليزي، وذلك بعدما سجل ثلاثية في مرمى بورنموث أمس السبت، في المواجهة التي أنتهت باكتساح الليفر لمُضيفه برباعية نظيفة، ضمن مُنافسات الجولة السادسة عشر بالدوري الإنجليزي الممتاز 2018/2019.

وبعد الفوز على بورنموث أرتقى ليفربول لصدارة جدول ترتيب البريميرليج؛ مُستغلًا هزيمة مانشستر سيتي أمام تشيلسي الليلة.

يستعد فريق ليفربول الإنجليزي، لاستضافة نظيره نابولي الإيطالي، مساء الثلاثاء القادم، في إطار مُنافسات الجولة الأخيرة بمرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا 2019 وهي المسابقة التي يحمل لقبها، ريال مدريد الإسباني، وكانت على حساب ليفربول، في مباراة خرج بمنتصف شوطها الأول محمد صلاح بسبب الإصابة.

ويترقب محبي ليفربول مواجهة نابولي بقلق شديد؛ نظرًا لحتمية فوز الفريق الإنجليزي لضمان التأهل للدور الثاني، في ظل العروض المميزة التي يقدمها نابولي في دوري الأبطال وهو حاليًا متصدر للمجموعة برصيد 9 نقاط بفارق نقطة عن باريس سان جيرمان الفرنسي الوصيف، وثلاثة عن ليفربول.

وعلم “الفجر الجديد” أن محمد صلاح لا يُفضل الرحيل لبرشلونة الإسباني، خاصة مع توهج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع البرسا، على الرغم من وصوله لسن 31 إلا أن ميسي لا يزال النجم الأول لبرشلونة والمحرك الأساسي للفريق الذي يقوده المدير الفني الإسباني، إرنستو فالفيردي.

ويسعى صلاح بكل قوة لاحراز بطولة مع ليفربول هذا الموسم، وذلك بعدما حقق كل الأرقام الفردية في الموسم الماضي، كهداف الدوري الإنجليزي وأفضل لاعب في البريميرليج وأفضل لاعب في أفريقيا وثالث أحسن لاعب في العالم، بعد الكرواتي لوكا مودريتش الأفضل في العالم والبرتغالي كريستيانو رونالدو والذي خسر الجائزة بعدما أحتفظ بها في أخر نسختين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.