3 أسباب تُقرب “مدرب كرواتيا” من قيادة منتخب مصر

يبحث الاتحاد المصري لكرة القدم عن مدير فني جديد، يقود المنتخب الوطني، وذلك بعد توجيه الشكر للجهاز الفني السابق، والذي كان يقوده الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدرب الأسبق لفريق إنتر ميلان الإيطالي، وفالنسيا الإسباني، وعدد من الفرق الأوربية الأخرى.

ورحل كوبر، بعد فشل في تحقيق نتائج إيجابية مع المنتخب الوطني في كأس العالم المنتهي بروسيا، حيث إنه خسر لقاءاته الثلاثة بدور المجموعات، أمام أوروجواي بهدف نظيف، والدب الروسي بثلاثة أهداف لهدف، والسعودية بهدفين لهدف واحد، وسجل هدفي الفراعنة في المونديال، النجم محمد صلاح.

وعلمت “الفجر الجديد” من مصادرها الخاصة رغبة هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم في الإستعانة بالمدير الفني زلاتكو داليتش والذي سطر مع كرواتيا إنجاز تاريخي في المونديال الأخير، وذلك بعدما قاد منتخب بلاده للمباراة النهائية، قبل الهزيمة أمام فرنسا بأربعة أهداف لهدفين.

وترصد الفجر الجديد في التقرير التالي 3 تُقرب زلاتكو داليتش وصيف مونديال روسيا، من قيادة الفراعنة في الفترة القادمة، خاصة أن مصر مقبلة على أستكمال التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون، وتضم مجموعتها تونس والنيجر وسوازيلاند.

علاقته بـ”أبو ريدة”
تجمع زلاتكو علاقة طيبة بهاني أبو ريدة؛ لذلك فتح الكرواتي باب المفاوضات مع مصر، على الرغم من أمتلاكه عدد من العروض الأوربية بعد نهاية المونديال، إلا أنه فضل أن يسمع لرئيس اتحاد الكرة.

محمد صلاح
ومن الذي لا يرغب في تدريب صلاح؟ مما لا شك فيه وجود هداف الدوري الإنجليزي في المنتخب الوطني يُغري أي مدير فني على القدوم لمصر وتدريب الفراعنة، لما يمتلكه الفرعون المصرية من شعبية واسعة، بأعتباره أحد أفضل اللاعبين في العالم حاليًا.

دعم الإمارات
يملك زلاتكو شعبية واسعة في الإمارات بأعتباره كان مديرًا فنيًا لفريق العين، وتجمع بين الاتحادين المصري والإماراتي علاقة جيدة؛ لذلك من المؤكد أن تأييد الجانب الإماراتي لفكرة تدريب زلاتكو لمصر ودعمها سيجعل المدرب يفكر كثيرًا في العرض الفرعوني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.