“حمض الفوليك”.. أطعمة مهمة للحامل

يعتبر فيتامين”ب” أو ما يطلق عليه “حمض الفوليك” هو البطل الأساسي في الحمل والذي يساعد على تجنب التشوهات والعيوب الخلقية للجنين ويعمل على تكونه بشكل سليم حيث يعمل على تكون خلايا الدم الحمراء واكتمال الجهاز العصبي وأيضا اكتمال الحبل الشوكي ومخ الجنين.

يقول الدكتور علي الحداد أخصائي النساء والتوليد إن هناك العديد من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك علي المرأة الحامل تناولها منها الخضروات الورقية كالسبانخ والخس والقرنبيط والجزر وأيضا الفواكه كالموز والعنب والتوت والفواكه الحمضية ومنها الليمون والبرتقال.

وأضاف “الحداد” أن المرأة الحامل عليها تناول أقراص “الفوليك أسيد” خلال الأربع شهور الأولى للحمل للوقاية من حدوث تشوهات بالجنين وضمان اكتمال نمو جهازه العصبي بجرعة تقدر ب400 ميكروجرام يوميا ولكن هناك حالات يقوم الطبيب بزيادة الجرعة بها خاصة إن كان هناك تاريخ مرضي بالعائلة خاص بحدوث التشوهات الخلقية بالإضافة للتركيز على الأطعمة السابقة وتناولها بشكل مستمر.

وتابع “الحداد” أن عدم أخذ كميات كافية من الفوليك أسيد خلال فترة الحمل من الممكن أن يؤدي لمشاكل عديدة منها تشوهات الأجنة وعدم اكتمال نمو الحبل الشوكي للجنين بالإضافة لعدم نمو أجزاء رئيسية بمخ الجنين فحمض الفوليك يعمل على الوقاية من التشوهات والعيوب الخلقية بنسبة تصل إلى 50% كما أنه يقي الحامل من الإجهاض المبكر.

المجلة الدولية لأمراض النساء والتوليد كانت قد نشرت دراسة أجراها باحثون كدوا خلالها ضرورة تناول الحامل لحمض الفوليك أثناء فترة الحمل للوقاية من التشوهات وأوضحوا أن تلك التشوهات التي تصيب الأجنة في الأشهر الأولى أو الجزء الأول من الحمل غير معروف سببها حتى الأن وتعتبر الفترة الأولى بالحمل المتمثلة في الأربعة أشهر الأولى هى الفترة الأهم بالحمل والتي من خلالها يثبت الجنين وتتجنب الأم مراحل الخطر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.