“السل الرئوي”.. الوقاية خير من العلاج

يعتبر السل الرئوي أو “الدرن” واحدا من الأمراض المعدية التي تصيب الرئتين وتنتقل من الشخص المصاب للسليم عن طريق الهواء بطرق عدة منها التواجد بالأماكن المزدحمة والسعال وتبادل القبلات وغيرها من العوامل الأخرى التي تساعد علي إنتشار العدوي في الهواء وإستنشاقه.

الدكتور طه عبد الحميد استشاري أمراض الصدر والباطنة بجامعة الأزهر يقول إن الكشف المبكر واكتشاف المرض يعد الخطوة الأولى والأهم برحلة العلاج وتجنب المرض فعند استمرار السعال والكحة لأكثر من 15 يوما يجب على المريض الذهاب فورا للطبيب للكشف وإجراء التحليلات اللازمة وعند التأكد من الإصابة بالمرض يجب فحص جميع أفراد الأسرة ومسحها بالكامل للتأكد من خلوهم من العدوي.

وتابع أنه عند إكتشاف أحد من أفراد الأسرة مصابا بالمرض يجب إجراء إختبار “التوبركليني” علي جميع أفراد الأسرة والتي تظهر نتيجته عقب 48 ساعة مشيرا إلى أن إجراء الإختبار أمر هام حتى في عدم ظهور أعراض الإصابه لأنه من الممكن أن يحمل الشخص المرض ولكنه يظل بمرحلة العدوى دون ظهور أعراض.

وأضاف أن المرض من الممكن أن ينتقل من الأم المرضع لطفلها لذا يجب الكشف المبكر عند ظهور أي من الأعراض على الأم المرضعة أو الحامل وأخذ العقاقير الطبية المقاومة له كما أن عملية المسح المستمر والفحوصات بالتجمعات كالمدارس والمستشفيات والمصانع والشركات وغيرها من أماكن التجمعات أمر هام وضروري للوقاية من المرض والحد من إنتشاره.

هناك 3 طرق فعالة للتأكد من إصابة المريض بهذا المرض تأتي في مقدمتها الفحص المخبري لعينة من دم المصاب أو التصوير الإشعاعي للرئتين أو الطريقة الثالثة وهى الزراعة المخبرية لعينة من البلغم المصاحب للسعال للكشف عن نوع البكتريا.

يقول عبد الحميد إن أهم وأبرز أعراض المرض السعال الشديد والمستمر لأكثر من 15 يوما بالإضافة لفقدان الشهية والإحساس بالإرهاق والتعب العام وألم مستمر بالصدر وعند إهمال معالجته يصل الأمر لمضاعفات خطيرة فقد يصاب الإنسان بخراج في الرئة ومن الممكن أن ينتشر الدرن ليصل للدم والكلى وباقي أجزاء الجسم.

يأتي تناول التطعيمات الخاصة بالدرن في موعدها منذ الصغر عقب الولادة وحتى دخول المرحلة الإبتدائية المرحلة الأولى في الوقاية من هذا المرض بالإضافة لتجنب التواجد بالأماكن المزدحمة والإهتمام بالنظافة الشخصية وعدم مشاركة الأشخاص المصابين أدواتهم الخاصة كفرش الأسنان وماكينات الحلاقة كما أن تناول أطعمة غنية بالبروتين والابتعاد عن تدخين السجائر والشيشة من أهم طرق تجنب الإصابة بالسل الرئوي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.