أهالي الستاموني يشكون من سوء حالة الطريق

يعاني أهالي مركز الستاموني التابع لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية ، من تدهور حالة الطريق الرئيسي بلقاس – الستاموني ، ما يتسبب في وقوع الكثير من الحوادث يوميًا ، و يحصد مئات الأرواح سنويًا .

و قال أحمد عبد الله ، من أهالي المركز ، إن الطريق يعاني من ضيق مساحته ، و تسير عليه السيارات في الاتجاهين ، و يعاني من ظلام دامس ، و لا توجد كشافات لإنارته بطوله ، ما يتسبب في وقوع حوادث و حصد الأرواح بشكل يومي .

و أضاف أن هناك مطبات و نتؤات في الطريق ، ما يعيق حركة سير السيارات بشكل طبيعي ، فضلًا عن عدم وجود حواجز جانبية على جانبي الطريق ، ما قد يتسبب في انقلاب السيارات بالترعة الموازية له ، و التي تمثل خطرًا بالغًا على السائقين .

وأكد عبد الله ، أنه لا يوجد أي إشارات مرورية تساعد السيارات على السير بآمان ، أو علامات فسفورية توضح مناطق الخطورة ليلًا ، أو تنيره للسائقين ، مؤكدًا أن الطريق شهد مئات الحوادث على مدار الشهر الماضي ، و مازال مستمرًا في حصد أرواحهم دون أدنى مسؤولية من المسؤولين .

و أوضح سمير إبراهيم ، من أهالي المركز ، أن الطريق يفتقد لأي مقومات الطرق العادية ، و هي أن يكون هناك إشارات توضح طرق السير للسيارات ، و تشير إلى وجود ترعة أو مطب مقابل للسيارة ، لتتمكن من تفاديه ، مطالبًا الحكومة بإنارته وتمهيده و رصفه ، منعًا للحوادث التي تقع و تحصد أرواح الأبرياء .

و يتابع الحسيني عبد القادر ، من أهالي المركز ، أنه تعرض لحادث مسبق على هذا الطريق ، بسبب انعدام الإنارة ليلًا ، و وجود مطبات عشوائية من تصميم الأهالي بالمخالفة للمواصفات المطابقة للمطبات الرسمية .

و اشتكى الأهالي من تجاهل المسؤولين ، و تقدمهم بأكثر من شكوى بهدف إزدواج الطريق و توسعته ، لكن دون جدوى أو رد ، مطالبين المسؤولين بنظرة رأفة لحالهم ، و الحفاظ على حياة المواطنين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.