غضب عارم على السوشيال ميديا بعد فيديو “أطفال بورسعيد”

نشرت الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد ، مقطع فيديو لمذيعة مع مجموعة من الأطفال صغار السن ، و ذلك بعد ضبطهم أثناء محاولتهم تهريب ملابس من الجمارك بدون رسوم ، بالمخالفة للقانون .

و أثار مقطع الفيديو موجة غضب عارم بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ، و تويتر ” ، و بادروا بتدشين هاشتاجات لمهاجمة المحافظ ، و مقدمة الفيديو ، خاصة بعد محاولتها الضغط على الأطفال ، و عدم مراعاة حداثة عمرهم .

و شن النشطاء هجومًا حادًا على مقدمة الفيديو ، خاصة بعدما قام أحد الأطفال بالرد عليها بشكل أثار تعاطفهم ، قائلًا ” 50 جنيه تجيب إيه ، أنا باخد 150 جنيه ، إنتي محساش بالناس ” .

و استنكر عدد كبير من الحقوقيين ، انتهاك مقدمة  الفيديو لحقوق و قانون الطفل ، و بدأو البحث عن هوية المذيعة التي لم تظهر بشكل كامل في الفيديو .

و تبين أنها تدعى سلوى حسين ، و تم انتدابها للعمل بالعلاقات العامة بالمحافظة ، و تعمل مذيعة بالإذاعة المحلية ببورسعيد ، و يستعين بها اللواء عادل الغضبان ، محافظ بورسعيد ، في تقديم كافة المؤتمرات و الاحتفالات بالمحافظة .

ودشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ، حملة لمطالبة رجل الأعمال نجيب ساويرس ، للتدخل و توفير فرصة عمل للأطفال المضبوطين ، و توفير حياة كريمة لهم .

و استنكر ساوريس أسلوب المذيعة و وصفها بالمزعجة ، و أعلن عن توكيله أحد محاميه للدفاع عن الأطفال ، و محاولة الإفراج عنهم ، و وعدهم بتوفير فرصة عمل .

فيما تقدم مجموعة من المحامين و المواطنين ، ببلاغ للمحامي العام ضد المحافظة و مقدمة الفيديو ، و بلاغ آخر للخط الساخن لنجدة الطفل ، و أعلن مسؤولي المجلس القومي للطفولة ، اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال اللواء عادل الغضبان ، محافظ بورسعيد ، و تقديم بلاغ للنائب العام بعد نشره الفيديو .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.