مفاجأة .. “صلاح” يضمن جائزة كبرى حتى إذا لم يفز بـ”الأفضل في العالم”!

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، ظهر أمس الأثنين، ترشيح محمد صلاح، على جائزة أفضل لاعب في العالم، برفقة الكرواتي لوكا مودريتش لاعب وسط ريال مدريد الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، مُهاجم يوفنتوس الإيطالي.

ومن المنتظر، أن يُعلن الفائز بهذه الجائزة، يوم 24 من شهر سبتمبر الجاري، في مدينة لندن، وهي المرة الأولى التي يخرج فيها الأسطورة الأرجنتينية ليو ميسي من الثلاثي المرشح على الجائزة، وذلك بعدما تقاسمها مع كريستيانو رونالدو في السنوات العشر الأخيرة.

وأجتمع هاني أبو ريدة، رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، بلاعبي منتخب مصر مساء اليوم الثلاثاء، على هامش مران المنتخب الأستعدادي لمباراة النيجر المقرر إقامتها يوم السبت القادم، ضمن منافسات الجولة الثانية بالمجموعة التاسعة بالتصفيات النهائية المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون.

وأيضًا، أختص أبو ريدة، بأجتماع مع محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، وتحدثا الثنائي عن تطورات الأزمة التي نشبت بين اللاعب واتحاد الكرة خلال الأونة الأخيرة، والتي وصلت إلى أعلى مراحل الشد والجذب بين الطرفين من خلال وسائل الإعلام.

ونشرت الصفحة الرسمية لاتحاد الكرة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بيان يشرح فيه كواليس أجتماع أبو ريدة باللاعبين، ولاسيما إشادته بمحمد صلاح، حيث أنه قال بأن ترشحه لجائزة الأفضل في العالم هو إنجاز كبير لمصر وفخر لكل العرب.

وعلى هامش هذا الأجتماع، أكد هاني أبو ريدة، أن مسألة فوز محمد صلاح بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا هذا العام (2018) أصبحت مضمونه، خاصة بعد توج بجائزة ثالث أفضل لاعب في أوربا، والأن يُنافس مودريتش ورونالدو على الأفضل في العالم.

جدير بالذكر، أن أبو ريدة كان عضو سابق بالمكتب التنفيذي بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.