أزمة قوية تضرب اتحاد الكرة وتهدد مُستقبل أجيري!

دخل الاتحاد المصري لكرة القدم في عدة أزمات خلال الفترة الأخيرة، كانت أشهرها على الإطلاق مع نجم منتخب مصر وفريق ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، وكانت خاصة بالأمور التسويقية والإعلانية للاعب، إلى جانب بعض الأمور التنظيمية في المعسكرات.

منتخب مصر حاليًا في معسكر مغلق بمدينة برج العرب في الإسكندرية، تحت قيادة المدير الفني المكسيكي خافيير أجيري؛ أستعدادًا لمباراة النيجر مساء بعد غد السبت، في إطار منافسات الجولة الثانية بالمجموعة التاسعة بالتصفيات النهائية المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون.

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عبر بيان رسمي جاء على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إنضمام النجم الإسباني الشهير ميشيل سالجادو إلى الجهاز الفني لمنتخب مصر، بناءً على طلب خافيير أجيري المدير الفني الأسبق لمنتخب المكسيك.

ويأتي الخلاف من هنا، حيث طالب اتحاد الكرة، خافيير أجيري، بتحمل راتب ميشيل سالجادو لأنه جاء بناء على طلبه، إلى أن المدرب المكسيكي رفض هذا الأمر؛ مكتفيًا بتحمل رواتب معاونيه الأجانب من راتبه الأساسي 120 ألف دولار.

وقرر اتحاد الكرة تأجيل مناقشة هذا الأمر إلى ما بعد مباراة مصر والنيجر؛ سعيًا لمزيد من التركيز للاعبين والجهاز الفني، على أن يتم حسمه نهائيًا عقب هذا اللقاء الذي سيُقام بملعب الجيش بمدينة برج العرب بالإسكندرية بحضور ما يقرب من 40 ألف متفرج.

وأستقر الاتحاد على توفير 5 ألاف دولار لسالجادو للمعسكر الواحد، بخلاف تذاكر الطيران، وذلك لأنه لن يتواجد في مصر بصفة دائمة، وسيحضر فقط في أيام المعسكرات للتعاون مع الجهاز الفني.

وفي حالة رفض أجيري وسالجادو هذا المبدأ، سيُطالب المجلس المدرب المكسيكي بتحمل راتب سالجادو أو الاكتفاء بمعاونيه الإسبانيين، إلى جانب المدرب المصري هاني رمزي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.