أزمة صلاح تتجدد مع اتحاد الكرة

شهدت علاقة النجم المصري محمد صلاح باتحاد كرة القدم ببلاده حالة من التوتر، خلال الأونة الأخيرة، وذلك بسبب تعدي الاتحاد على حقوقه التسويقية والإعلانية، هذا من وجهة نظر هداف ليفربول الإنجليزي، ووكيله والمحامي الخاص به، رامي عباس.

رامي عباس، كان أرسل مؤخرًا، أكثر من خطاب لاتحاد الكرة المصري، ورئيسه هاني أبو ريدة، يُطالب فيه بضمان الحماية الأمنية لمحمد صلاح في معسكرات المنتخب، بجانب الحفاظ على حقوقه التسويقية من خلال أوراق مكتوبة وموقعة من الجانبين.

وخاطب اليوم الجمعة، رامي عباس، اتحاد الكرة مُجددًا، مُطالبه بتنفيذ ما ورد في الخطابات السابقة، وذلك قبل المعسكر القادم لمنتخب مصر، الذي سيواجه فيه منتخب سوازيلاند ذهابًا وإيابًا، في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون.

وكان رامي عباس في الخطابات السابقة هدد بعدم تواجد محمد صلاح في معسكر المنتخب في حالة الامتناع عن تنفيذ الطلبات التي طلبها اللاعب والمحامي الخاص به في خطابه، وهو ما يُشير إلى تجدد الأزمة بين الطرفين، في ظل تعنت اتحاد الكرة في تلبية طلبات محامي صلاح.

ويستعد صلاح لمواجهة فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، ظهر غد السبت، في إطار منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، ويحقق ليفربول العلامة الكاملة من مبارياته الأربعة التي لعبها حتى الأن، وذلك تحت قيادة المدير الفني الألماني يورجن كلوب.

ولم يفتعل محمد صلاح خلال المعسكر الأخير لمنتخب مصر أي أزمات مع اتحاد الكرة بشأن الحقوق التسويقية، إلا أن المحامي الخاص به يخشى من التعدي في المعسكر القادم، والذي سيشهد مباراتين وليس مباراة واحدة مثل التجمع الماضي، والذي فازت فيه مصر على النيجر بستة أهداف نظيفة.

وتحتاج مصر إلى الفوز في مباراتي سوازيلاند من أجل ضمان التأهل لكأس الأمم الأفريقية بصحبة المنتخب التونسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.