لماذا يُغار ماني من صلاح؟ لـ3 أسباب

تفوق الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول على مضيفه توتنهام هوتسبير، عصر اليوم السبت، بهدفين لهدف واحد، في إطار مُنافسات الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز 2018/2019 (البريميرليج) والذي يحمل لقبه فريق مانشستر سيتي.

ليفربول حافظ على صدارته لجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، بتحقيق العلامة الكاملة من الجولات الخمس، أما توتنهام فتلقى الهزيمة الثانية على التوالي له في دوري هذا الموسم، حيث أنه كان خسر الجولة الماضية أمام واتفورد خارج قواعده.

ووضح للمشاهد خلال مباراة اليوم أكثر من لقطة توضح رغبة السنغالي ساديو ماني مُهاجم ليفربول من عدم تمرير الكرة في وضعية مناسبة للنجم المصري محمد صلاح، وواجه الأخير هذه التصرفات، بالأمر نفسه، حيث أنه كان يُفضل “الأنانية” على الجماعية.

ويرصد “الفجر الجديد” في السطور التالية، 3 أمور توضح أسباب غيرة ماني من محمد صلاح، وذلك عكس العلاقة التي جمعت بين الثنائي في الموسم الماضي بجانب النجم البرازيلي روبيرتو فيرمينهو، الذي أحرز الهدف التاني في شباك توتنهام اليوم.

النجم الأول
ساديو ماني، كان النجم الأول لفريق ليفربول قبل مجيء محمد صلاح، فور قدوم الأخير لقلعة الأنفيلد، خطف منه الأضواء؛ لذلك أصبح ماني في وضع غير وضعه الطبيعي.

أفضل لاعب في أفريقيا
في الموسم الماضي، كان ماني الأقرب لحصد لقب أفضل لاعب في أفريقيا، حتى تألق محمد صلاح، وهو ما خطف منه الجائزة، وهناك تصارع بين اللاعبين حول الفوز بهذه الجائزة هذا العام.

الأفضل في أوربا والعالم
ترشح محمد صلاح على جائزة أفضل لاعب في أوربا، وجاء في المركز الثالث، خلف الكرواتي لوكا مودريتش والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي، ويتنافس أيضًا معهم محمد صلاح على جائزة الأفضل في العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.