مفاجأة .. الاتحاد الأفريقي يتسبب في أزمة كبيرة للجبلاية

أصبح الاتحاد المصري لكرة القدم، في أزمة حقيقية، بسبب الاتحاد الأفريقي “الكاف”
 
الاتحاد الأفريقي قرر أن تُقام بطولتي أفريقيا هذا العام في شهر نوفمبر على أن تنتهي في مايو؛ لتصبح منتظمة مع البطولات العالمية والأسيوية في موعدها.
 
في الماضي، كان دوري الأبطال والكونفيدرالية ينطلقا في شهر فبراير وينتهيا بنوفمبر، وهو ما سعى الكاف لتغييره.
 
دوري الأبطال لعام 2018 أنتهى يوم 9 نوفمبر بتتويج الترجي الرياضي التونسي، وعليك أن تصدق إقامة النسخة الجديدة أواخر الشهر نفسه، دون فترة راحة.
 
لذلك أصبح جدول مباريات المنافسات المحلية هذا الموسم مضغوط للغاية، وذلك بسبب تداخل نسختين دوري الأبطال والكونفيدرالية في الموعد، مما يجعل هناك ضغط كبير على الأندية المشاركة محليًا وقاريًا، هذا بالإضافة لدوري أبطال العرب.
 
الأزمة الحالية في اتحاد الكرة، وهي أن بطولتي الدوري والكأس أصبح شبه مؤكد امتدادهما لما بعد نهاية كأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون يونيو القادم.
 
ويأتي ذلك في ظل ضغط المباريات، وتأجيل عدد كبير من اللقاءات للأهلي بسبب مشاركته في دوري الأبطال بالنسخة الماضية، مما جعل مسألة إنهاء الدوري والكأس في مايو القادم، شبه مستحيلة.
 
نسخة دوري الأبطال والكونفيدرالية بعد القادمة، ستُقام في أغسطس القادم، أي أن لابد من “ترشيحات” اتحاد الكرة للأندية تُرسل في يونيو على اقصى تقدير، وهو الوقت الذي لم تنتهي فيه المسابقات المحلية، فعلى أي أساس سيتم ترشيح الأندية؟.
 
الدوري سينتهي مشارف أغسطس والكأس أيضًا، أي أن بطل المسابقتين لن يُعرف في يونيو، فكيف سيُنظم كاف أموره قبل إجراء القرعة في موعد مبدئي تحدد له بشهر يوليو!.
 
هذا يجعل اتحاد الكرة ليس أمامه حل سوى إنهاء المسابقات المحلية في أسرع وقت ممكن حتى يتحدد الأطراف المشاركة في دوري الأبطال والكونفيدرالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.