مانشستر يونايتد يصنع التاريخ بانتصار كبير على باريس سان جيرمان

حقق فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي انتصار كبير خارج قواعده على باريس سان جيرمان، مساء اليوم الاربعاء، بثلاثة أهداف لهدف واحد، وذلك في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، والذي يحمل لقبه ريال مدريد في النسخ الثلاثة الأخيرة، وكان الميرنجي ودع النسخة الجارية أمام أياكس إمستردام الهولندي بنتيجة خمسة أهداف لثلاثة، بمجموع مباراتي الذهاب والعودة.

وعلى الرغم من خسارة مانشستر يونايتد مباراة الذهاب على أرضه ووسط جماهيره، بهدفين نظيفين، أمام باريس سان جيرمان، إلا أن المانيو انتفض في ستاد نادي العاصمة الفرنسية، بثلاثة أهداف لهدف واحد؛ ليتأهل لدور الثمانية بدوري الأبطال، بعدما كانت حظوظه ضعيفة في الوصول للدور الثاني استنادًا على نتيجة الذهاب.

وافتتح البلجيكي لوكاكو أهداف المباراة، في الدقيقة الثانية؛ ليُسجل مانشستر يونايتد مبكرًا، قبل أن يتعادل الارجنتيني أنخيل دي ماريا، لباريس سان جيرمان؛ بصناعة من النجم الفرنسي، كيليان مبابي، ولكن لوكاكو سجل الهدف الثاني، قبل نهاية الشوط الأول، بخطأ قاتل من حارس مرمى باريس سان جيرمان، الإيطالي بوفون.

وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات الأمور في شوط المباراة الثاني، قبل أن يحتسب حكم اللقاء السلوفيني ركلة جزاء قاتلة في الوقت المحتسب بدل من الضائع على لاعب الوسط كيمبابي، وتصدى لها النجم راشفورد، وسجلها بنجاح، على يمين الحارس بوفون؛ ليتأهل المانيو لربع النهائي، تحت قيادة المدير الفني المتألق، النرويجي أولي سولشاير.

وكان سولشاير، تولى تدريب الفريق في منتصف الموسم؛ خلفًا للبرتغالي جوزيه مورينيو، والذي تمت إقالته بعد الهزيمة أمام ليفربول في الدوري الإنجليزي بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف واحد، واتى سولشاير ليُحقق الانتصار تلو الأخر، حيث إنه وصل لربع نهائي الكأس ودوري الأبطال ووصل للمركز الثالث بجدول البريميرليج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.