لاسارتي يدرس استخدام “نجم الأهلي” في مركز حارس المرمى أمام الساورة

تلقى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، مساء أول أمس السبت، خسارة مفاجأة أمام فيتا كلوب الكونجولي، بهدف نظيف، وذلك ضمن منافسات الجولة الخامسة من المجموعة الرابعة بدوري أبطال أفريقيا، والذي جاء الأهلي فيه وصيفًا في أخر نسختين، الأولى خسر أمام الوداد البيضاوي المغربي والثانية أمام الترجي الرياضي التونسي.
 
وأصبح الأهلي مُطالب بتحقيق الفوز في مباراته المقبلة، أمام شبيبة الساورة الجزائري؛ ليتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، حيث أن الفارس الأحمر يأتي في وصافة ترتيب المجموعة بـ7 نقاط، بفارق نقطة وحيدة عن الساورة متصدر جدول الترتيب، ويحتل المركز الثالث فيتا كلوب بـ7 نقاط، ثم سيمبا التنزاني، بـ6 نقاط.
 
وفي الشوط الأول بمباراة أول أمس، أصيب الحارس محمد الشناوي في أنكل القدم، وحل بدلًا منه علي لطفي الذي قدم أداء جيد، خاصة مع إصابة الحارس الثالث شريف إكرامي، وهو ما يضع الأهلي في ورطة حقيقية قبل مباراة شبيبة الساورة، بسبب وجود حارس واحد وهو علي لطفي وتأكيد غياب إكرامي، وحظوظ الشناوي ضعيفة في اللحاق باللقاء.
 
ويدرس الأوروجوياني، مارتن لاسارتي، المدير الفني للأهلي، تدريب رمضان صبحي جناح الفريق المُعار من نادي هدرسفيلد تاون الإنجليزي في مركز حراسة المرمى؛ ليكون بديل لعلي لطفي، إذ حصل للأخير أية إصابة في المباراة المقبلة، ويمتاز رمضان بالطول الفارع والقوة الجسمانية، وهي المؤهلات التي تدعمه في تواجده بحراسة المرمى.
 
ويستضيف الأهلي نظيره شبيبة الساورة، في السادسة مساء السبت المقبل، على ملعب الجيش بمدينة برج العرب بالإسكندرية، بحضور ما يقرب من 10 ألاف متفرج، مثلما أشارت المصادر، وفي حالة تحقيق الأهلي للفوز، سيتصدر ترتيب المجموعة بلا شك، وذلك قبل القرعة المقرر اقامتها يوم 20 مارس في القاهرة، الخاصة بدور ربع النهائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.