للخروج من أزمته الحالية .. الإسماعيلي يستعين بهداف الشباب

يمر الفريق الأول لكرة القدم بنادي الإسماعيلي بأزمة حقيقية خلال الفترة الأخيرة، حيث أن نتائج الفريق تراجعت بشدة، وتأخر مركزه في جدول ترتيب الدوري، كما إنه ودع مسابقة دوري أبطال أفريقيا من دور المجموعات، وأيضًا مؤخرًا خسر أمام الاتحاد السكندري بربع نهائي كأس مصر، بثلاثة أهداف لهدف واحد؛ ليخسر كل البطولات التي شارك فيها هذا الموسم.

واستعان محمود جابر المدير الفني المؤقت لفريق الإسماعيلي، بهداف فريق الشباب حازم مرسي، لتدعيم خط هجوم الفريق الأول، بعد تراجع مستوى المهاجم الناميبي شيلونجو، كما أن باقي اللاعبين المتواجدة لا تُمثل إضافة للفريق وعلى رأسهم المهاجم التنزاني يحيى زايد، الذي تأكد رحيله نهاية الموسم الجاري 2018/2019 بسبب سوء أدائه.

ويستعد فريق الإسماعيلي لمواجهة الإنتاج الحربي، بعد غد الجمعة، في إطار منافسات بطولة الدوري المصري الممتاز والذي يحمل لقبه الأهلي في المواسم الثلاثة الأخيرة، حيث أن أخر تتويج للدراويش بلقب الدوري، في موسم 2002/2003 تحت قيادة المدير الفني المخضرم محسن صالح وبقيادة مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين.

وكان الإسماعيلي يقوده في المباريات الأخيرة المدير الفني المقدوني سيدومير، إلا إنه رحل بعد الهزيمة الثقيلة أمام وادي دجلة بثلاثية نظيفة في بطولة الدوري، وقرر على أثرها المجلس رحيل المدير الفني الذي مازال هناك أزمة متعلقة معه الخاصة بالشرط الجزائي المفترض أن يحصل عليه؛ بسبب فسخ التعاقد من جانب إدارة الإسماعيلي.

ويُعد حازم مرسي، هداف فريق شباب الدراويش من العناصر المبشرة لمستقبل الإسماعيلي؛ نظرًا لما قدمه مع فريق الشباب خلال الموسم الجاري، وتتويجهم ببطولة الدوري لمواليد 1999 بعد منافسة شرسة مع كبار الأندية بالمسابقة، على رأسها الأهلي والزمالك وإنبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.