بعد الفوز الصعب على سموحة .. الأهلي يترقب منافس صعب في مباراته القادمة

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، انتصار صعب للغاية، في الدقيقة الثامنة من الوقت المُحتسب بدل من الضائع أمام سموحة، بهدف نظيف، بأقدام الجناح الأنجولي جيرالدو، وذلك في إطار منافسات الجولة الثانية والثلاثين بالدوري المصري الممتاز لموسم 2018/2019 والذي يحمل لقبه الأهلي في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وسيلعب الأهلي أمام إنبي في مباراته القادمة، مساء الخميس المقبل، في لقاء مؤجل من الجولة الثلاثين بالدوري، والذي يتصدره الأهلي حاليًا بـ70 نقطة، بفارق 5 نقاط عن بيراميدز الوصيف، و7 نقاط عن الزمالك الثالث، والذي سيلعب مساء اليوم الاحد، أمام الداخلية على ستاد بتروسبورت، في إطار منافسات الجولة الثانية والثلاثين بالدوري.

وكان الأهلي في مباراة الدور الأول حقق انتصار صعب على إنبي بهدفين لهدف واحد، حيث أن الأهلي انهى الشوط الأول مُتقدمًا بهدف المدافع أيمن أشرف، ثم سجل الجناح النيجيري جونيور أجاي الهدف الثاني، وقلص إنبي النتيجة في الدقائق العشر الأخيرة، وسجل المدافع رامي صبري هدف للفريق البترولي في أخر ثواني اللقاء، وتم إلغاءه بداعي التسلل.

وبخلاف مواجهة إنبي، لم يتبقى للأهلي إلا 3 مباريات أمام الإسماعيلي يوم 22 من شهر مايو الجاري، ثم مواجهة المقاولون العرب يوم 28 من الشهر نفسه، وستكون المباراة الأخيرة أمام الزمالك والتي قد تكون حاسمة على لقب الدوري، حيث أن الزمالك يملك مباراتين مؤجلتين في حال الفوز بهما سيكون الفارق بينه وبين الأهلي نقطة وحيدة، ولم يتحدد موعد مباراة القمة إلى الأن.

وكانت مباراة القمة التي أقيمت في الدور الأول أنتهت بالتعادل السلبي، في لقاء أقيم تحت أجواء مُمطرة للغاية، على ستاد الجيش بمدينة برج العرب بالإسكندرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.