3 أسباب تُقرب “مدرب كرواتيا” من قيادة منتخب مصر

يبحث الاتحاد المصري لكرة القدم عن مدير فني جديد، يقود المنتخب الوطني، وذلك بعد توجيه الشكر للجهاز الفني السابق، والذي كان يقوده الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدرب الأسبق لفريق إنتر ميلان الإيطالي، وفالنسيا الإسباني، وعدد من الفرق الأوربية الأخرى.

ورحل كوبر، بعد فشل في تحقيق نتائج إيجابية مع المنتخب الوطني في كأس العالم المنتهي بروسيا، حيث إنه خسر لقاءاته الثلاثة بدور المجموعات، أمام أوروجواي بهدف نظيف، والدب الروسي بثلاثة أهداف لهدف، والسعودية بهدفين لهدف واحد، وسجل هدفي الفراعنة في المونديال، النجم محمد صلاح.

وعلمت “الفجر الجديد” من مصادرها الخاصة رغبة هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم في الإستعانة بالمدير الفني زلاتكو داليتش والذي سطر مع كرواتيا إنجاز تاريخي في المونديال الأخير، وذلك بعدما قاد منتخب بلاده للمباراة النهائية، قبل الهزيمة أمام فرنسا بأربعة أهداف لهدفين.

وترصد الفجر الجديد في التقرير التالي 3 تُقرب زلاتكو داليتش وصيف مونديال روسيا، من قيادة الفراعنة في الفترة القادمة، خاصة أن مصر مقبلة على أستكمال التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون، وتضم مجموعتها تونس والنيجر وسوازيلاند.

علاقته بـ”أبو ريدة”
تجمع زلاتكو علاقة طيبة بهاني أبو ريدة؛ لذلك فتح الكرواتي باب المفاوضات مع مصر، على الرغم من أمتلاكه عدد من العروض الأوربية بعد نهاية المونديال، إلا أنه فضل أن يسمع لرئيس اتحاد الكرة.

محمد صلاح
ومن الذي لا يرغب في تدريب صلاح؟ مما لا شك فيه وجود هداف الدوري الإنجليزي في المنتخب الوطني يُغري أي مدير فني على القدوم لمصر وتدريب الفراعنة، لما يمتلكه الفرعون المصرية من شعبية واسعة، بأعتباره أحد أفضل اللاعبين في العالم حاليًا.

دعم الإمارات
يملك زلاتكو شعبية واسعة في الإمارات بأعتباره كان مديرًا فنيًا لفريق العين، وتجمع بين الاتحادين المصري والإماراتي علاقة جيدة؛ لذلك من المؤكد أن تأييد الجانب الإماراتي لفكرة تدريب زلاتكو لمصر ودعمها سيجعل المدرب يفكر كثيرًا في العرض الفرعوني.

بالأسماء .. “الفجر الجديد” ترصد 4 مُدربين أستقر عليهم اتحاد الكرة لخلافة كوبر

لا تُزال مسألة المدير الفني الجديد لمنتخب مصر، تشغل مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، وذلك بعد توجيه الشكر للجهاز السابق بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، وذلك بعدما فشل في تحقيق أي نقطة للفراعنة في كأس العالم المُنتهي بروسيا.

مصر ودعت المونديال من الدور الأول، وذلك بعد الهزيمة أمام أوروجواي في المباراة الأفتتاحية بهدف نظيف، ثم تلقي خسارة أخرى أمام روسيا صاحبة الأرض بثلاثة أهداف لهدف، قبل أن يسقط المنتخب الوطني أمام شقيقه السعودي بالهزيمة بهدفين لهدف.

وترصد “الفجر الجديد” خلال السطور التالية المُدربين الـ4 الذين أستقر اتحاد الكرة على فتح خطوط أتصال معهم مباشرةً من أجل تولي أحدهما منصب المدير الفني لمنتخب مصر؛ أستعدادًا لمباراة النيجر يوم 3 سبتمبر الجاري، بالجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية (الكاميرون 2019).

“وحيد خليلوزيتش”
صوت غالبية أعضاء المجلس على أسم المدير الفني البوسني “وحيد خليلوزيتش” لقيادة المنتخب الوطني وذلك لما يمتلكه المدرب من سيرة ذاتية جيدة وخبرات في القارة الأفريقية.

وقاد خليلوزيتش المنتخب الجزائري لمونديال 2014 بالبرازيل وتأهل إلى الدور الثاني وخسر بصعوبة شديدة أمام ألمانيا –بطلة النسخة- بهدفين لهدف واحد، وقدم حينها مباراة تاريخية الجميع تغنى بها.

“دونجا”
أستقر مجلس إدارة الجبلاية، على وضع أسم البرازيلي دونجا ضمن الأختيارات الأولى لهم خلال الفترة الحالية، لما يملكه المدرب من خبرات كبيرة مع السامبا.

وعرضت إحدى شركات التسويق المدرب دونجا على حازم إمام المُختص بمتابعة هذا الملف، وتواصل الإمبراطور مع المدير الفني البرازيلي من أجل الأستعلام منه عن طلباته المادية.

“داليتش”
يأمل هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكر القدم أن يُفاجأ الشارع المصري بالتعاقد مع زلاتكو داليتش المدير الفني لمنتخب كرواتيا، ووصيف كأس العالم 2018 بروسيا.

وقدم داليتش مع كرواتيا أداء نال على أثره إشادة العالم أجمع، وجعله من بين المدرب الكبار في أوربا، وسيتواصل معه أبو ريدة خلال الساعات القليلة القادمة لأستطلاع رأيه حول موقفه من تدريب منتخب مصر.

“هوجو بروس”
تواصل حازم إمام منذ أيام مع الألماني هوجو بروس، المدير الفني للكاميرون والفائز بكأس الأمم الأفريقية 2017 على حساب مصر، ولم ينجح المدرب في قيادة الأسود لمونديال روسيا، إلا أنه يُنال إشادة الوسط الرياضي لما يُقدمه المدرب من أداء جيد في القارة الأفريقية.