“الفجر الجديد” يرصد .. أين هيكتور كوبر الأن؟

وجه الاتحاد المصري لكرة القدم، الشكر، للجهاز الفني للمنتخب الوطني، والذي كان يقوده الأرجنتيني هيكتور كوبر، وذلك بعد الإخفاق في نهائيات كأس العالم الأخيرة، حيث أن منتخبنا خسر مبارياته الثلاثة أمام أوروجواي وروسيا والسعودية، على الترتيب.

وعقب هذا الإخفاق، قرر اتحاد الكرة توجيه الشكر لهيكتور كوبر، وذلك بسبب النتائج السيئة، وأيضًا باقي أعضاء الجهاز الفني، وبدأ في البحث عن مدير فني أخر يقود سفينة الفراعنة في المناسبات القادمة، والتي ستكون أولها أمام النيجر يوم 3 سبتمبر القادم.

وأشار وكيل كوبر بمصر، محمد شيحة، في تصريحات تلفزيونية منذ أيام، وجود عروض لهيكتور كوبر عربية وخليجية والصين والأمريكتين؛ ولكن المدرب الأرجنتيني لم يحسم وجهته إلى الأن، وذلك بسبب الحالة النفسية السيئة التي يعيشها المدرب بعد المونديال.

أين هو الأن؟
ويعيش كوبر الأن مع أسرته في الأرجنتين؛ لقضاء فترة راحة كبيرة، بعد نهائيات كأس العالم، ولم يتخذ قرار بالفريق أو المُنتخب الذي سيقوم بتدريبه في الفترة القادمة، وعلمت الفجر الجديد من مصادرها الخاصة، أن المدرب يُفضل تدريب منتخب من الأمريكتين.

ودرب كوبر قبل ذلك فرق كبيرة في أوربا، مثل إنتر ميلان الإيطالي، وفالنسيا الإسباني، قبل أن يشرف على تدريب مصر قبل 3 سنوات ونصف، ونجح في قيادة الفراعنة إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية 2017 بالجابون، قبل الهزيمة أمام الكاميرون بهدفين لهدف.

وكان الإنجاز الكبير لهيكتور كوبر مع الفراعنة، هو الوصول لنهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 28 عام وذلك بعد التأهل من المجموعة التي تضم غانا والكونجو وأوغندا، وكان التأهل في الجولة الخامسة بعد الفوز على الكونجو بهدفين لهدف واحد، سجلهما محمد صلاح.

ويعيش محمد صلاح أفضل فترات حياته، حيث أنه أصبح هداف الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي مع فريق ليفربول، كما إنه وصل مع الريدز لنهائي دوري أبطال أوربا، قبل الهزيمة أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف.

“الفجر الجديد” يكشف كواليس أهم أجتماع لاتحاد الكرة في الموسم

يبحث الاتحاد المصري لكرة القدم عن مدير فني كفء، يقود سفينة المنتخب الأول في المناسبات القادمة، وذلك بعد الأداء المُخيب للأمال الذي قدمه الفراعنة في نهائيات كأس العالم المنقضية بروسيا، وذلك بعدما تذيل مُنتخبنا المجموعة الأولى بدون رصيد من النقاط.

مصر خسرت مبارياتها الثلاث، أمام أورجواي بهدف نظيف، وروسيا بثلاثة أهداف لهدف، والسعودية بهدفين لهدف، على الترتيب؛ لذلك توجه اتحاد الكرة بالشكر للجهاز الفني السابق للمُنتخب والذي كان يقوده الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني الأسبق لإنتر ميلان الإيطالي.

ويجتمع الاتحاد المصري غدًا بمقر الجبلاية لمناقشة ملف المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني والذي أصبح يتنافس عليه ثلاث أسماء فقط، وهما الكرواتي داليتش زلاتكو وصيف كأس العالم المنقضي، والبوسني وحيد خليلوزيتش المدير الفني الأسبق للجزائر، بجانب مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي المصري البورسعيدي، حسام حسن.

وسيُفاضل المجلس غدًا في أجتماعه بين هذه الأسماء المقترحة، حيث أن هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد يأمل في أستقطاب زلاتكو داليتش، إلا أن المقابل المادي يبقى العاق الوحيد أمام إتمام الصفقة، حيث أشترط المدرب الكرواتي الحصول على 300 ألف دولار شهريًا.

أما وحيد خليلوزيتش، فيحظى على تأييد غالبية كبيرة من الشعب المصري، وذلك بسبب نجاحه السابق مع الجزائر في مونديال 2014 والتأهل للدور الثاني والخروج بصعوبة شديدة أمام ألمانيا –بطلة النسخة- بعد الهزيمة بهدفين لهدف واحد، فضلًا عن نجاحاته السابقة مع مُنتخب كوت ديفوار، وفريق الرجاء البيضاوي المغربي.

بينما يحظى حسام حسن على تأييد غالبية أعضاء المجلس؛ لذلك سيتم مناقشة الموقف بدقة في أجتماع الغد، قبل الأستقرار على المدرب الجديد للفراعنة ومن ثم تشكيل الجهاز المعاون له؛ أستعدادًا لمباراة النيجر يوم 3 سبتمبر القادم في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية (الكاميرون 2019).

تعرف على “خليلوزيتش” مدرب مصر “المحتمل” .. تاريخ مشرف في “فرنسا” ونجاح “أفريقي”

أصبح البوسني وحيد خليلوزيتش، أقرب المرشحين لتولي منصب المدير الفني لمنتخب مصر؛ خلفًا للأرجنتيني هيكتور كوبر، والذي رحل بعد خروج الفراعنة من بطولة كأس العالم المنقضية، وذلك بعد الهزيمة في المباريات الثلاثة بالمجموعة الأولى.

مصر خسرت المباراة الأفتتاحية أمام أوروجواي بهدف نظيف، قبل أن تُهزم أمام روسيا صاحبة الأرض والجمهور بثلاثة أهداف لهدف، وكان السقوط الأخير في المجموعة على يد السعودية بنتيجة هدفين لهدف واحد، وسجل هدفي مصر في المونديال، النجم محمد صلاح.

ويستعرض “الفجر الجديد” من خلال السطور التالية، السيرة الذاتية للمدرب خليلوزيتش والذي أصبح قريب من تدريب مصر، بعد موافقته على غالبية بنود التعاقد، والإعلان الرسمي بحسب المصادر سيكون من المرجح غدًا الأثنين.

تاريخه كلاعب
كان وحيد خليلوزيتش واحد من أبرز لاعبي منتخب يوغسلافيا في حقبة السبعينيات والثمانينيات، حيث لعب في مركز المهاجم الصريح، وشارك تحت سن الـ21 عام في 12 مباراة نجح فيها في تسجيل 12 هدف وهو سجل تهديفي جعله يشارك مع المنتخب الأول.

ومع المنتخب الأول، شارك خليلوزيتش في 15 مباراة سجل فيهم 8 أهداف فقط، وذلك قبل أن يعتزل كرة القدم، وأعتزل في منتصف عام 1987 وذلك حزنًا على وفاة والدته والذي كانت تربطه معها علاقة وطيدة لذلك لم يستطع أن يلعب كرة القدم مجددًا.

مسيرته كمدرب
كانت أبرز محطات نجاح خليلوزيتش في مسيرته التدريبية، هو عندما ذهب إلى فرنسا للتدريب، حيث أنه أنقذ فريق رين من الهبوط لدوري الدرجة الثالثة، بل وتأهل بهم إلى الدوري الممتاز، قبل أن يقود فريق ليل ويتأهل به إلى دوري أبطال أوربا.

وقاد بعد ذلك خليلو فريق باريس سان جيرمان وأحرز لهم أول لقب في تاريخهم كان عام 2004 بعد التتويج ببطولة الكأس.

نجاحاته الأفريقية
قاد خليلوزيتش فريق الرجاء المغربي موسم 97 وتوج معهم ببطولة أفريقيا، قبل أن يتولى تدريب كوت ديفوار في عام 2008 وتأهل بالأفيال لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وكان النجاح الأبرز مع الجزائر، حيث تأهله لمونديال البرازيل 2014 والعبور لدور الـ16 والخروج أمام ألمانيا –بطلة النسخة- بعد الهزيمة بهدفين لهدف وتقديم أداء وعرض رائع.

3 أسباب تُقرب “مدرب كرواتيا” من قيادة منتخب مصر

يبحث الاتحاد المصري لكرة القدم عن مدير فني جديد، يقود المنتخب الوطني، وذلك بعد توجيه الشكر للجهاز الفني السابق، والذي كان يقوده الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدرب الأسبق لفريق إنتر ميلان الإيطالي، وفالنسيا الإسباني، وعدد من الفرق الأوربية الأخرى.

ورحل كوبر، بعد فشل في تحقيق نتائج إيجابية مع المنتخب الوطني في كأس العالم المنتهي بروسيا، حيث إنه خسر لقاءاته الثلاثة بدور المجموعات، أمام أوروجواي بهدف نظيف، والدب الروسي بثلاثة أهداف لهدف، والسعودية بهدفين لهدف واحد، وسجل هدفي الفراعنة في المونديال، النجم محمد صلاح.

وعلمت “الفجر الجديد” من مصادرها الخاصة رغبة هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم في الإستعانة بالمدير الفني زلاتكو داليتش والذي سطر مع كرواتيا إنجاز تاريخي في المونديال الأخير، وذلك بعدما قاد منتخب بلاده للمباراة النهائية، قبل الهزيمة أمام فرنسا بأربعة أهداف لهدفين.

وترصد الفجر الجديد في التقرير التالي 3 تُقرب زلاتكو داليتش وصيف مونديال روسيا، من قيادة الفراعنة في الفترة القادمة، خاصة أن مصر مقبلة على أستكمال التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون، وتضم مجموعتها تونس والنيجر وسوازيلاند.

علاقته بـ”أبو ريدة”
تجمع زلاتكو علاقة طيبة بهاني أبو ريدة؛ لذلك فتح الكرواتي باب المفاوضات مع مصر، على الرغم من أمتلاكه عدد من العروض الأوربية بعد نهاية المونديال، إلا أنه فضل أن يسمع لرئيس اتحاد الكرة.

محمد صلاح
ومن الذي لا يرغب في تدريب صلاح؟ مما لا شك فيه وجود هداف الدوري الإنجليزي في المنتخب الوطني يُغري أي مدير فني على القدوم لمصر وتدريب الفراعنة، لما يمتلكه الفرعون المصرية من شعبية واسعة، بأعتباره أحد أفضل اللاعبين في العالم حاليًا.

دعم الإمارات
يملك زلاتكو شعبية واسعة في الإمارات بأعتباره كان مديرًا فنيًا لفريق العين، وتجمع بين الاتحادين المصري والإماراتي علاقة جيدة؛ لذلك من المؤكد أن تأييد الجانب الإماراتي لفكرة تدريب زلاتكو لمصر ودعمها سيجعل المدرب يفكر كثيرًا في العرض الفرعوني.

بالأسماء .. “الفجر الجديد” ترصد 4 مُدربين أستقر عليهم اتحاد الكرة لخلافة كوبر

لا تُزال مسألة المدير الفني الجديد لمنتخب مصر، تشغل مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، وذلك بعد توجيه الشكر للجهاز السابق بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، وذلك بعدما فشل في تحقيق أي نقطة للفراعنة في كأس العالم المُنتهي بروسيا.

مصر ودعت المونديال من الدور الأول، وذلك بعد الهزيمة أمام أوروجواي في المباراة الأفتتاحية بهدف نظيف، ثم تلقي خسارة أخرى أمام روسيا صاحبة الأرض بثلاثة أهداف لهدف، قبل أن يسقط المنتخب الوطني أمام شقيقه السعودي بالهزيمة بهدفين لهدف.

وترصد “الفجر الجديد” خلال السطور التالية المُدربين الـ4 الذين أستقر اتحاد الكرة على فتح خطوط أتصال معهم مباشرةً من أجل تولي أحدهما منصب المدير الفني لمنتخب مصر؛ أستعدادًا لمباراة النيجر يوم 3 سبتمبر الجاري، بالجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية (الكاميرون 2019).

“وحيد خليلوزيتش”
صوت غالبية أعضاء المجلس على أسم المدير الفني البوسني “وحيد خليلوزيتش” لقيادة المنتخب الوطني وذلك لما يمتلكه المدرب من سيرة ذاتية جيدة وخبرات في القارة الأفريقية.

وقاد خليلوزيتش المنتخب الجزائري لمونديال 2014 بالبرازيل وتأهل إلى الدور الثاني وخسر بصعوبة شديدة أمام ألمانيا –بطلة النسخة- بهدفين لهدف واحد، وقدم حينها مباراة تاريخية الجميع تغنى بها.

“دونجا”
أستقر مجلس إدارة الجبلاية، على وضع أسم البرازيلي دونجا ضمن الأختيارات الأولى لهم خلال الفترة الحالية، لما يملكه المدرب من خبرات كبيرة مع السامبا.

وعرضت إحدى شركات التسويق المدرب دونجا على حازم إمام المُختص بمتابعة هذا الملف، وتواصل الإمبراطور مع المدير الفني البرازيلي من أجل الأستعلام منه عن طلباته المادية.

“داليتش”
يأمل هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكر القدم أن يُفاجأ الشارع المصري بالتعاقد مع زلاتكو داليتش المدير الفني لمنتخب كرواتيا، ووصيف كأس العالم 2018 بروسيا.

وقدم داليتش مع كرواتيا أداء نال على أثره إشادة العالم أجمع، وجعله من بين المدرب الكبار في أوربا، وسيتواصل معه أبو ريدة خلال الساعات القليلة القادمة لأستطلاع رأيه حول موقفه من تدريب منتخب مصر.

“هوجو بروس”
تواصل حازم إمام منذ أيام مع الألماني هوجو بروس، المدير الفني للكاميرون والفائز بكأس الأمم الأفريقية 2017 على حساب مصر، ولم ينجح المدرب في قيادة الأسود لمونديال روسيا، إلا أنه يُنال إشادة الوسط الرياضي لما يُقدمه المدرب من أداء جيد في القارة الأفريقية.